• QE MAIN 20 +11240.53
  • BALADNA COM +1.623
  • مجموعة بروة العقارية 3.1+
  • البنك التجاري 6+
  • EZDAN HOLID +1.56
  • صناعات قطر 14.18+
  • مصرف الريان 4.446+
  • MESAIEED PE +2.22
  • MAZAYA +1.037
  • Ooredoo +7.109
  • QATAR ALUMI +1.819
  • المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء 16.68+
  • QATAR FIRST +1.845
  • QATAR FUEL +17.95
  • ناقلات قطر 3.07+
  • بنك قطر الدولي الإسلامي 9.714+
  • QATAR INS C +2.425
  • بنك قطر الإسلامي 17.98+
  • بنك قطر الوطني 19.1+
  • الملاحة القطرية 7.377+
  • الشركة المتحدة للتنمية 1.515+

الوكيل المساعد للشؤون الاقتصادية في وزارة المالية يستعرض قوة الاقتصاد القطري في منتدى سانت بطرسبورغ الاقتصادي الدولي 2021

سانت بطرسبورغ، روسيا
نشر: 06/04/2021
 

سانت بطرسبورغ، روسيا – استعرض السيد سعود بن عبد الله العطية، الوكيل المساعد للشؤون الاقتصادية بوزارة المالية بدولة قطر، خلال منتدى سانت بطرسبورغ الاقتصادي الدولي، مقومات الاقتصاد القطري والسياسات المالية التي صاغتها قطر وساهمت بالتغلب على الآثار غير المسبوقة التي خلفها وباء كوفيد -19. خلال جلسة "استثمر قطر - فرص الاستثمار والتجارة الناشئة بين قطر وروسيا"، التي انعقدت، يوم أمس الخميس، في "ردهة الدوحة" بالجناح الوطني القطري، قدم العطية لمحة عامة عن التطورات التي طالت القطاع الاقتصادي مؤخرًا، إضافة إلى عملية الإصلاح الجارية لتحسين بيئة الأعمال، وسبل التغلب على التحديات التي فرضتها جائحة كوفيد-19، فضلا عن الصدمة الاقتصادية الناتجة عن الانخفاض التاريخي لأسعار النفط. كما أشار إلى عدد من الإصلاحات التي نفذتها دولة قطر مؤخرا والهادفة لجذب الأعمال وتمكين نمو القطاع الخاص في الدولة. وخلال مشاركته بأعمال اليوم الثاني من جلسة اليوم الجمعة، قام السيد سعود بن عبد الله العطية باستعراض رحلة الاقتصاد في دولة قطر خلال كلمته التي حملت عنوان "القوة والقدرة التنافسية للاقتصاد القطري،"، قدم خلالها الرؤى حول الاقتصاد القطري أمام جمهور كبير من المشاركين. وأشار العطية إلى: "إنه بين عامي 2001 و2019، زاد الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي لدولة قطر بمقدار 5 أضعاف، بالقيمة الحقيقية، مسجلاً متوسط معدل نمو مركب قدره 9 % خلال تلك الفترة. وعلى الرغم من تأثير جائحة كوفيد-19 على الاقتصاد، يتوقع صندوق النقد الدولي نموًا بنسبة تتراوح بين 2.5 و3 % للاقتصاد القطري في السنوات المقبلة، وهو ما يتماشى مع توقعاتنا الأساسية. ويدعم هذا الأداء الأساسيات القوية للنمو، بما في ذلك رؤية طويلة المدى تتماشى مع الاتجاهات العالمية لبناء اقتصادٍ مستدام، ومؤسسات قوية وإدارة مالية حكيمة، ومالية عامة قوية، ونسبة منخفضة للديون مقارنة بالناتج المحلي الإجمالي." وأجرت وزارة المالية في دولة قطر العديد من المناقشات رفيعة المستوى مع عددٍ من المؤسسات الحكومية والتجارية الروسية بهدف تعزيز آفاق التعاون الثنائي بين قطر وروسيا.